مجلة العلوم النفسية

مقالات تخصصية

الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي نُصب و منهل للعرب

الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي كانت ومازالت علي القمة منذ البداية وحتى الآن منهل للعرب للحصول علي أفضل العلوم من خلال الدراسة في البرامج المتميزة التي تنفذها والتي تعددت فيها التخصصات التي تناسب جميع المؤهلات والفئات وتناسب أيضا متطلبات سوق العمل في الدول العربية فهي حقا تعتبر نصب تعليمي راقي وذو مكانة وسمعة متميزة اكتسبتها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي علي مدار سنوات عملها ، وقد أتاحت الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي كونها منهل للعلم يتيح للطلاب العرب الدراسة والاستفادة من التخصصات العديدة التي تقدمها من خلال برامجها المتخصصة حيث أن

الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي اهتمت بتقديم نخبة متميزة من البرامج كبرامج الدكتوراه والماجستير والزمالة البريطانية وبرامج إعداد الخبراء وإعداد المستشارين وكذلك برامج الشهادات المتقدمة والتي لا تتطلب الحصول علي مؤهل معين لدراستها ، كما تميزت شروط القبول في كل هذه البرامج بأنها غير معقدة وتحتاج فقط الحصول علي المؤهل المطلوب والمحدد في شروط القبول علي موقع الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي والذي يناسب كل فئة من البرامج المذكورة، وكان من واجب الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي أن تقوم بتسهيل العقبات أمام الطلاب حيث قامت بتحقيق المعادلة الصعبة فعلا في تمكين الطلاب من دراسة المقررات الدراسية البريطانية والتي تم ترجمتها لتطابق المقررات التي يتم تدريسها في بريطانيا لطلاب بريطانيين حيث يتاح للطلاب دراسة المقررات المطلوبة منه باللغة الإنجليزية أو العربية حسب اختيار الطالب نفسه كما يتم منحه حسم من رسوم الدراسة باللغة العربية قيمته 500 جنية إسترليني و بهذا الشكل لم تصبح المعرفة باللغة الإنجليزية عائقاً أمام الشباب العربي الطموح لينهل من المعارف العلمية الحديثة المتاحة باللغة الإنجليزية فقط، حيث أن الجهود الدائمة من الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ذللت تلك العقبة الجوهرية من خلال تعريب و ترجمة نخبة البرامج الدراسية المعمول بها في المملكة المتحدة بإشراف نخبة من المترجمين الأكثر خبرة في مجال التعريب لتقديم تلك البرامج بلغة عربية ناصعة تمكن جميع الطلاب الراغبين من تجاوز عائق المعرفة المتميزة و الواثقة باللغة الإنجليزية و التي كانت شرطاً ضرورياً للتحصيل العلمي من بريطانيا قبل انطلاق الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي.

 

كما استطاعت أيضا الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي كونها نصب تعليمي وصرح هام جدا لجميع الطلاب في الوطن العربي من تقديم الدعم للطلاب من خلال توفير نظام لسداد رسوم التسجيل بالأقساط مع وجود فواصل زمنية أيضا تصل غالبا إلي ثلاثة أشهر ما يسمح للطالب بالالتزام بالسداد بشكل منتظم في مواعيد سداد الأقساط ، وقدمت أيضا حسم يصل إلي 30% من قيمة رسوم التسجيل في أي برنامج من البرامج التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي للمتخرجين من برامج دراسية مع الأكاديمية عند رغبتهم في دراسة برنامج أخر من البرامج التي تقدمها الأكاديمية، ولم تنسي الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي زوار موقعها الأعزاء فأتاحت لهم فرصة للاطلاع علي مجموعة متميزة من الدروس في كافة التخصصات متاحة لهم بشكل مجاني من خلال مكتبة الأكاديمية، وكذلك فرصة للاطلاع علي عدد كبير من الأبحاث باللغة العربية واللغة الإنجليزية متاحة أيضا مجانا من خلال موسوعات الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي ، ونظرا لأن حلم الكثير من أبناء الوطن العربي أن يقوموا بالدراسة في بريطانيا ولكن يمنعهم من ذلك النفقات الباهظة التي تحتاج لها الدراسة التقليدية في بريطانيا من إعاشة وإقامة واستخراج تأشيرة السفر وغيرها من النفقات ، وحققت الأكاديمية أحلامهم بإتاحة الدراسة عن بعد ودون تقيد في أي مواعيد وبنفقات دراسية مناسبة أيضا ، هذا ولم تكتفي فقط بذلك ولكنها أتاحت للطلاب أيضا حيث قدمت هدية لجميع الطلاب المسجلين بإتاحة فرصة لهم لإمكانية المشاركة في القرعة السنوية للحصول على دورة تدريبية مجانية لمدة 4 أسابيع كحد أقصى في شهر أغسطس القادم  في مدرسة اللغة الإنكليزية التابعة لها في العاصمة لندن للمشاركة في البرنامج التدريبي المكثف لتطوير ملكة اللغة الإنكليزية لدى طلاب الدراسات العليا الأجانب في بريطانيا و التي يتم تقديمها لـ 500 طالب من الطلاب المسجلين  في أي البرامج التي تنفذها الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي. وبذلك استحق وبكل فخر أن تحمل لقب أفضل موقع تعليمي يقدم خدمات التعليم عن بعد فهي حقا نصب علمي ومنهل للعرب للحصول علي ما يطمحون له.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد